الياقوت السوري - جريدة الكترونية مستقلة
مدير عام الإدارة العامة لوزارة الدفاع: المرسوم التشريعي رقم (31) يقدم تسهيلات لمن يريد العودة إلى الوطن من الشباب السوريين دبلوماسيون وخبراء روس: الغرب يحاول تسييس مسألة عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهمانطلاق حملة اللقاح المدرسي على مستوى سورية من مدارس الحسكة ميليشيا (قسد) تختطف عدداً من الشبان بالقامشلي لزجهم في القتال بصفوفها قسراً ترميم سوق السقطية بمدينة حلب… مشروع وطن "جمعية اللحامين" تحذّر من ارتفاع أسعار الفروج بعد انخفاض مؤقت الأسهم الأمريكية تهوي بعد تصريحات ترامب عن وقف محادثات التحفيز الاقتصادي واشنطن: قلقون من خطط تركيا لاختبار منظومات "إس-400" الروسية الاتفاق على "مدونة سلوك" بين طالبان والحكومة الأفغانية في الدوحة السعودية تطالب المجتمع الدولي بالوقوف في وجه "تجاوزات وخروقات إيران" النووية بولتون: ترامب قد يغير سياسته تجاه الصين 180 درجة في حال أعيد انتخابه أذربيجان تتهم القوات الأرمنية باستهداف خط أنابيب النفط باكو-تبيليسي-جيهان ويريفان تنفي :أخر الاخبار

موضة العصر

سنا سعيد
39
2021-05-01

موضة العصر

content image

هناك الكثيرمن التفاصيل في الحياة اليوميه والعصريه ،تشكل علينا ضغوطات وأعباء تكاد تثقل حياتنا بشكل غير محمول .فمشاهد العنف والعدوان وضغوطات الحياة الإقتصاديه ودخول التكنولوجيا بشكل مكثف في حياتنا وسيطرتها على تفكيرنا جعلت منا آلات بشريه تتحرك بذكاء إصطناعي .
لقد تحولت العلاقات الإجتماعيه إلى علاقات بارده ،وجافه فانغلقت الحياة على ذاتها ،وانمكشت أسارير البشر ،فباتت كمسبحه قطع خيطها وذهبت كل حبة لتأخذ مكانها العشوائي .
فمن الأمر الطبيعي أن تظهر على السطح وتطفو علامات المشاعر السلبيه والإكتئاب والقلق والتوتر والضغط النفسي .
ولكن لو سيطرت هذه الطاقات السلبيه على حياتنا وأفكارنا ماذا سيحدث ؟؟؟ومادورنا أمام هذا العدو الفتاك ؟؟هل سنبقى مكتوفي الأيدي ؟؟؟أليس من الضروري أن نبحث عن حل؟؟؟[email protected]
طبعا علينا بالبحث عن الحل ومعرفة عدونا الذي يقلق راحتنا ،إنه الإكتئاب ،موضة العصر هذا المرض العصري الذي تصاعد بشكل كبير بأقتحام التكنولوجيا حياتنا ،فما هو الإكتئاب العصري ؟؟؟وكيف نعمل على التخلص من سيطرته على تفكيرنا؟؟؟
فالأكتئاب هو الشعور الدائم بالحزن والهم والتشاؤم والسوداويه والعزله وفقدان متعة الحياة لمده طويله تطول الشهر ويتكرر بين الفتره والأخرى،فكيف نتخلص من موضة العصر ؟
وبهذه الخطوات البسيطه نستطيع أن نستعيد النشاط والحيويه والفرح والسعاده إلى قلوبنا:
1-الإبتعاد عن رؤية مشاهد العنف والدمار والمجازر والتحدث بها.
2-الإبتعاد عن سماع الأخبار السيئه والمحزنه قدر الإمكان.
3-التركيز على سماع الأخبار المفرحه وأخبار الصحه الممتازه وسماع الموسيقا التي تدعو إلى بهجة الحياة.
4-إتباع برنامج يستمر لمدة 21يوم متواصل يتم فيه مايلي:
 أ-التخلص من الروتين اليومي ،والبدء بممارسة الرياضه الصباحيه لمدة عشر دقائق أو ربع ساعه مع التنفس العميق شهيق بطني وعد 5ثواني ثم زفير ونقوم بالتنفس العميق ثلاث مرات يوميا .
ب-رؤية البرامج المضحكة ورؤية برامج الأطفال لإيقاظ الطفل الداخلي في داخلنا لنتقترب من عفوية وشفافية الطفوله.
ج-الإبتعاد عن شرب المنبهات والتقليل منها قدر الإمكان وخصوصا في فترة بعد الظهيره .
د-التذكر والإقتناع بأن المشكلات التي تمر بنا هي عباره عن تحديات لإيقاظ النور في داخلنا والتضرع لله بقلوبنا لنبقى متصلين مع الكون.
ه-التعود على النوم في وقت محدد ومنتظم في ال11ليلا والإستيقاظ باكرا وأن يكون مكان النوم في ظلام دامس وإبعاد الهواتف الذكيه عن مكان النوم لكي لايؤثر على طاقتنا.
و-قبل النوم اللجوء إلى كتابة 25نعمه أنعمها الله علينا من ناحية الشكل والصحه والنفس والروح لأن هذه التقنيه تبعث الأمل في نفوسنا وننام جيدا،وثم نعود لقراءتها في الصباح لنبدأ يومنا بأمل جديد.
م-كتابة 50هدف مع تحديد خطه زمنيه في المساءوهذا يعمل على تحفيز الدماغ على توسيع دائرة الإحتمالات في تفكيرنا مما يوسع آفاقنا ويشعرنا بالراحه.
س-قبل النوم قراءة أي شيء مكتوب ومفرح وهذا يؤدي إلى تنشيط العقل وبالتالي نوم عميق ومريح وبالتالي يرتفع هرمون السيروتونين وبالتالي الشعور بالسعاده.
وبهذه التقنيات البسيطه نستطيع أن نتغلب على موضة العصر وهو الإكتئاب والعيش حياة هنيه بعيده عن الأدويه النفسيه .
ملاحظه :
من أعتاد على الأدويه المضاده للإكتئاب والادويه النفسيه الأمتناع عن تركها فجأه لأنها تحرض على الإنتحار وأنما تركها بشكل تدريجي لمدة من ستة أشهر إلى سنه حتى يعتاد الجسم على إفراز السيروتونين الطبيعي وهكذا يستطيع الجسم رفض هذه الأدويه تلقائيا.
موضة العصر ،الإكتئاب

سنا سعيد إختصاصيه إجتماعيه

المصدر: الياقوت السوري

شاركنا تعليقك
×
إعلانات
شخصية من بلدي
الصورة بتحكي
إعلان عقاري
رجال أعمال