الياقوت السوري - جريدة الكترونية مستقلة
سلاح الجو اليمني المسير يستهدف قاعدة الملك خالد الجوية بالسعوديةالمشرف العام لمجمع الخدمات بالمحافظة المهندس عماد العلي بين في تصريح لـ سانا أن نتائج العمل التطوعي الذي تم البدء فيه منذ عدة أسابيع بشكل متتال بدأت بالظهور تدريجياً وذلك شكل حافزاً لجميع المشاركين للاستمرار حتى الوصول إلى أفضل نتيجة مرجوة موضحاً أن التركيز كان في المحاور التي لا يمكن العمل بها خلال أيام الأسبوع نتيجة الازدحام. إغلاق صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الإيرانية وبدء عمليات فرز أصوات الناخبينإخماد حريق طال محاصيل زراعية وأشجاراً مثمرة في ريف حمص الغربيالإيرانيون المقيمون في سورية يدلون بأصواتهم في إطار الانتخابات الرئاسية الإيرانية إعادة تأهيل معمل تجفيف الفوسفات بمناجم خنيفيس وإقلاعه تجريبياً بطاقة إنتاج 650 ألف طن سنوياًوقفة تضامنية في حي طريق الباب بحلب مع أهالي منبج ضد ممارسات ميليشيا (قسد) ورفضاً للاحتلالين الأمريكي والتركيمصدر عسكري: ستقوم بعض وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري اليوم بتفجير ذخائر وعبوات ناسفة من مخلفات الإرهابيين في منطقة القطيفة بريف دمشق من الساعة 9.00 صباحاً حتى الساعة 13,00 إخماد حريق اندلع في أشجار الزيتون بقرية كفرطلش بريف طرطوس موسكو: إرهابيو (النصرة) و(الخوذ البيضاء) يخططون لأعمال استفزازية باستخدام مواد كيميائية في سورية مظاهرة في فيينا تنديداً باعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على القدسارتفاع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 248 شهيداً :أخر الاخبار

أنقذوا غزال اليحمور /أنقذوا الحياة البرية السورية

.
83
2021-06-02

أنقذوا غزال اليحمور /أنقذوا الحياة البرية السورية

content image

تناولت مواقع التواصل الاجتماعي لمجموعة من الناشطين البيئيين مؤخراً موضوعاً بيئيا هاماً عن الأخطار التي تتهدد غزال اليحمور حيث ورد ما يلي:

للأسف فإن مسلسل انتهاك واغتصاب الحياة البرّية السّورية من قِبل بعض الجشعين و عديمي المسؤولية لا ينتهي، وكأن تصنيف غزال اليحمور كحيوان مهدد بالانقراض لم يكن كافياً لوضع حد لهذه التجاوزات، بل على العكس يبدو أنه كلما كان وجوده أقل وأندر كلّما أصبح هدفاً مرغوباً به ومدعاة للاعتزاز والفخر في حال تمكّن أحدهم من صيده ..!!؟

يُعتبر اليحمور من الأيائل متوسطة الحجم المعروف علمياً بالاسم  Capreolus capreolus ، وهو من الحيوانات الجميلة والرائعة التي تزيّن غاباتنا، كان هذا الغزال منتشراً سابقاً في سوريا بكثافة من غرب حلب إلى المنطقة السّاحلية وحوض العاصي وحتى غوطة دمشق ، ولكن الصيد وقطع الغابات وتدمير موائله أدى إلى انحسار تواجده في مناطق صغيرة جداً في الغابات السّاحلية .

شهدت أعداد غزال اليحمور انخفاضاً كبيراً خلال السّنوات الأخيرة، حيث تتعرض الموائل الطبيعية له للتدمير بشكل دائم نتيجة قطع الأشجار والحرائق المختلفة ، بالإضافة لتعرّضه للصيد الجائر وعمليات لإمساك بصغاره من البرّية والاتجار بها والتي منعها ويعاقب عليها القانون .

انقرض هذا الحيوان الجميل سابقاً في كل من لبنان وفلسطين والأردن وهو حالياً مهدّد جداً بالانقراض في سوريا أيضاً كما حصل لأصدقائه الدّب السّوري والنمر الأناضولي وغزال الريم وغيرها الكثير .

السؤال هو متى سيكون لدى مجتمعاتنا المحلية الوعي الكافي لوقف هذا الإجرام بحق الحياة البرّية والطبيعة النّادرة !!؟  
متى نكون كباقي دول العالم نشاهد حيواناتنا الجميلة المريضة فنعالجها ومن ثم نطلقها في الطبيعة .!!؟

نتمنى من جميع الأخوة المواطنين وبالأخص الصيادين الغيورين على سوريا بوقف صيد غزال اليحمور بشكل كامل وعدم إمساك صغاره أو شراء و بيع هذا الحيوان ، وإبلاغ الجهات المختصة فوراً عن أي شخص يقوم بقتله أو بيعه حفاظاً عليه من الانقراض كما حصل في الدول المجاورة .
ونحن كهواة ومحبين للحياة البرّية وجميع المهتمين بتميّز وغنى وجمال بلدنا الغالي سوريا لن نسكت عن أي تعدي على البيئة والتنوع الحيوي لبرارينا ، وسنعمل على حمايتها وفقاً للأنظمة والقوانين المحلية والدّولية .

 

المصدر: هواة الحياة البرية السورية و جمعية سنديان لحماية البيئة

شاركنا تعليقك
×
إعلانات
شخصية من بلدي
الصورة بتحكي
إعلان عقاري
رجال أعمال