الياقوت السوري - جريدة الكترونية مستقلة
سلاح الجو اليمني المسير يستهدف قاعدة الملك خالد الجوية بالسعوديةالمشرف العام لمجمع الخدمات بالمحافظة المهندس عماد العلي بين في تصريح لـ سانا أن نتائج العمل التطوعي الذي تم البدء فيه منذ عدة أسابيع بشكل متتال بدأت بالظهور تدريجياً وذلك شكل حافزاً لجميع المشاركين للاستمرار حتى الوصول إلى أفضل نتيجة مرجوة موضحاً أن التركيز كان في المحاور التي لا يمكن العمل بها خلال أيام الأسبوع نتيجة الازدحام. إغلاق صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الإيرانية وبدء عمليات فرز أصوات الناخبينإخماد حريق طال محاصيل زراعية وأشجاراً مثمرة في ريف حمص الغربيالإيرانيون المقيمون في سورية يدلون بأصواتهم في إطار الانتخابات الرئاسية الإيرانية إعادة تأهيل معمل تجفيف الفوسفات بمناجم خنيفيس وإقلاعه تجريبياً بطاقة إنتاج 650 ألف طن سنوياًوقفة تضامنية في حي طريق الباب بحلب مع أهالي منبج ضد ممارسات ميليشيا (قسد) ورفضاً للاحتلالين الأمريكي والتركيمصدر عسكري: ستقوم بعض وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري اليوم بتفجير ذخائر وعبوات ناسفة من مخلفات الإرهابيين في منطقة القطيفة بريف دمشق من الساعة 9.00 صباحاً حتى الساعة 13,00 إخماد حريق اندلع في أشجار الزيتون بقرية كفرطلش بريف طرطوس موسكو: إرهابيو (النصرة) و(الخوذ البيضاء) يخططون لأعمال استفزازية باستخدام مواد كيميائية في سورية مظاهرة في فيينا تنديداً باعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على القدسارتفاع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 248 شهيداً :أخر الاخبار

قراءة في خطاب القسم للسيد الرئيس بشار الأسد:

د. ذوالفقار علي عبود
137
2021-07-18

قراءة في خطاب القسم للسيد الرئيس بشار الأسد:

content image

 جاء خطاب القسم للسيد الرئيس بشار الأسد استراتيجيا شاملا، حيث حمل أبعادا اجتماعية واقتصادية،  سياسية وعقائدية
ولكل ذلك فهو يعد خارطة طريق وطنية استندت إلى تخليل منهجي لرسم مستقبل سورية للفترة القادمة.

لقد عكس الخطاب ثقة القائد  بالمستقبل، هذه الثقة المبنية على حقيقتين ساطعتين: الحقيقة  الأولى هي ثقته بشعبه الذي صمد وقاتل ببسالة ضد الإرهاب وداعميه ومشغليه، والحقيقة الثانية هي الاستناد إلى خطة عمل واقعية تعتمد على القدرات الذاتية للشعب السوري، أي أن التطوير والبناء يأتي من الداخل وليس من الخارج.

في المستوى الاجتماعي، أكد السيد الرئيس على أن سورية بلد متنوع الانتماءات الثقافية، لكن ضمن قوام وطني واحد متماسك، وأن هذا التنوع يعطي غنى للدولة والمجتمع،  وأن السوريون عنيدون في مسألة الكرامة والدفاع عن بلدهم.
كما أكد السيد الرئيس على العفو والصفح والتسامح مع من فهم الحرب على سورية بشكل خاطئ، ومن غرر بهم للعودة إلى وطنهم، وهذا العفو هو من موقع قوة، فالقوي بشعبه هو من يعفو.
في المستوى العقائدي، أكد السيد الرئيس على دور كل الانتماءات في تقديم صورة كاملة للوطن، فسورية البيضاء تتكون من خليط مجتمعي وثقافي يسهم كل بدوره في بناء لبنة في جدار الصمود والتصدي للمؤامرات الخارجية التي تستهدف حاضر ومستقبل سورية .
كما أعاد السيد الرئيس التأكيد على الثّوابت السورية وطنيا وعربيا، وتحديدا العروبة كانتماء، وفلسطين كقضية قومية وإنسانية.
في المستوى السياسي،
أكد السيد الرئيس على رفض خيار  التّطبيع لأنه استسلام، ورفض سياسة النأي بالنّفس لأنه حياد عن عن الثوابت، وبالتأكيد أسوأ المواقع هي لمن وقف على الحياد في القضايا الوطنية والإنسانية الكبرى.
كما أكد على دعم الدولة لأية مقاومة شعبية ضدّ الاحتلال الأميركي وعملائه من الانفصاليين، وأدواته من المرتزقة، الذين تقاعسوا عن صد العدوان التركي بتنسيق مع مشغلهم وسيدهم الأميركي، كما فضح المشروع الاستعماري التركي العثماني القديم الجديد في سورية وإعلان التصدي له بكافة الوسائل.
وفي المستوى الاقتصادي، أكد سيادة الرئيس على أن إعادة بناء الاقتصاد مصدره من داخل الوطن، وأن الاستقرار لا يتحقق إلا بالأمن والأمان للمواطنين كافة. وأن حل المشكلات الاقتصادية من خلال زيادة الإنتاج وبناء المصانع والمنشآت والمشروعات الصغيرة، والاعتماد على الطاقة البديلة.
كما أكد سيادته على أن مُكافحة الفساد هو نهج سابق سيستمر ولن يستثني أحدا، ويسير جنبا إلى جنب مع برنامج الإصلاح الإداري الذي يهدف لبناء جهاز إداري قادر على إدارة وظائف الدولة المعقدة والمتشعبة، وفي هذا الإطار لم يفت السيد الرئيس أن يشير إلى أن المرحلة القادمة هي مرحلة تحديث القوانين لتصبح أكثر عصرية ومنسجمة مع روح سورية العصرية التي سيبنيها أبناء سورية بقيادة رئيسهم المنتخب والمجمع عليه شعبيا الدكتور بشار حافظ الأسد.

المصدر: الثورة اونلاين

شاركنا تعليقك
×
إعلانات
شخصية من بلدي
الصورة بتحكي
إعلان عقاري
رجال أعمال