الياقوت السوري - جريدة الكترونية مستقلة
سلاح الجو اليمني المسير يستهدف قاعدة الملك خالد الجوية بالسعوديةالمشرف العام لمجمع الخدمات بالمحافظة المهندس عماد العلي بين في تصريح لـ سانا أن نتائج العمل التطوعي الذي تم البدء فيه منذ عدة أسابيع بشكل متتال بدأت بالظهور تدريجياً وذلك شكل حافزاً لجميع المشاركين للاستمرار حتى الوصول إلى أفضل نتيجة مرجوة موضحاً أن التركيز كان في المحاور التي لا يمكن العمل بها خلال أيام الأسبوع نتيجة الازدحام. إغلاق صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الإيرانية وبدء عمليات فرز أصوات الناخبينإخماد حريق طال محاصيل زراعية وأشجاراً مثمرة في ريف حمص الغربيالإيرانيون المقيمون في سورية يدلون بأصواتهم في إطار الانتخابات الرئاسية الإيرانية إعادة تأهيل معمل تجفيف الفوسفات بمناجم خنيفيس وإقلاعه تجريبياً بطاقة إنتاج 650 ألف طن سنوياًوقفة تضامنية في حي طريق الباب بحلب مع أهالي منبج ضد ممارسات ميليشيا (قسد) ورفضاً للاحتلالين الأمريكي والتركيمصدر عسكري: ستقوم بعض وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري اليوم بتفجير ذخائر وعبوات ناسفة من مخلفات الإرهابيين في منطقة القطيفة بريف دمشق من الساعة 9.00 صباحاً حتى الساعة 13,00 إخماد حريق اندلع في أشجار الزيتون بقرية كفرطلش بريف طرطوس موسكو: إرهابيو (النصرة) و(الخوذ البيضاء) يخططون لأعمال استفزازية باستخدام مواد كيميائية في سورية مظاهرة في فيينا تنديداً باعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على القدسارتفاع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 248 شهيداً :أخر الاخبار

شوغالي في ليبيا: القصة الكاملة

.
36
2021-07-22

شوغالي في ليبيا: القصة الكاملة

content image

مكسيم شوغالي عالم اجتماع وسياسة روسي معروف، ورئيس مؤسسة حماية القيم الوطنية الروسي، يرتبط عمله بدراسة الوضع السياسي في الدول الأفريقية، ويولي العالم اهتمامًا خاصًا بليبيا والسودان وتشاد وجمهورية إفريقيا الوسطى.

وبحسب مقال نشرته الصحيفة الفرنسية “Le Figaro” عن مكسيم شوغالي، تصف فيه بالتفصيل إقامة عالم الاجتماع في جمهورية إفريقيا الوسطى وليبيا، وكما أكد شوغالي بنفسه، أثناء عمله في ليبيا، تمكن من مقابلة حوالي 1600 شخص، وأشار إلى أنه كان من الصعب القيام بعمل مثمر في ليبيا بسبب الصراعات العسكرية المستمرة والحرب الأهلية داخل البلاد.

وبحسب الصحيفة فقد أولى مكسيم شوغالي أهمية خاصة للقائه بسيف الإسلام نجل الزعيم السياسي الليبي السابق معمر القذافي، الذي تمت الإطاحة بحكمه نتيجة للقصف العسكري لدول الناتو لليبيا، إذ لعبت الحكومة الفرنسية والولايات المتحدة الأمريكية دورًا رئيسيًا في ذلك الإنقلاب السياسي، ومن المعروف أن واشنطن قامت في وقت سابق بعدد كبير من المحاولات لاغتياله أيضاً والإطاحة بنظامه.

ووفقاً للمقال الصحفي، فقد أشار عالم الاجتماع إلى لقائه الأول مع سيف الإسلام في 4 أبريل / نيسان 2019، إذ كان نجل معمر القذافي في ذلك الوقت في منزله في الزنتان، وسعى سيف الإسلام إلى عدم الكشف عن مكانه حفاظاً على سلامته.

يشار إلى أن محكمة طرابلس حكمت على السياسي الشاب بالإعدام، ولكن كتائب الزنتان رفضت تنفيذ الحكم، وهكذا أنقذ شعب ليبيا حياة سيف الإسلام، والآن ومع المضي في مسار الإنتخابات يستعد شيوخ القبائل الليبية والعديد من سكان الجنوب للتصويت له.

ويرى مكسيم شوغالي سيف الإسلام القذافي بأنه سياسي براغماتي يتطلع إلى المستقبل، وبحسب عالم الاجتماع، فهو قادر على حكم البلاد لمصلحة الشعب وليس من أجل طموحاته ومصالحه، ويضيف شوغالي بأن سيف الإسلام أصيب بخيبة أمل مما يحدث في البلاد. فهو يُعتبر مخلصاً لقضية والده ويتمنى الخير للشعب الليبي.

وكما تضمن المقال، فإنه بعد أسابيع قليلة من لقائه بسيف الإسلام، تم القبض على شوغالي وسجنه في طرابلس، ووجهت له العديد من التُهم للعالم بالتجسس، لكن بعد عام ونصف، تم الإفراج عنه، ويرى رئيس مؤسسة حماية القيم الوطنية أن قرار الاعتقال اتُخذ من قبل السلطات الأمريكية، وأنه لا يميل إلى إلقاء اللوم على الحكومة الليبية، وبحسب العالم، فقد تم اعتقاله لأن أمريكا تعارض السياسة الروسية، لذلك تم سجنه بسبب جنسيته الروسية، كما أشار شوغالي إلى أنه تمكن من مواصلة نشاطه العلمي حتى بعد سجنه.

المصدر: الياقوت السوري

شاركنا تعليقك
×
إعلانات
شخصية من بلدي
الصورة بتحكي
إعلان عقاري
رجال أعمال