الياقوت السوري - جريدة الكترونية مستقلة
سلاح الجو اليمني المسير يستهدف قاعدة الملك خالد الجوية بالسعوديةالمشرف العام لمجمع الخدمات بالمحافظة المهندس عماد العلي بين في تصريح لـ سانا أن نتائج العمل التطوعي الذي تم البدء فيه منذ عدة أسابيع بشكل متتال بدأت بالظهور تدريجياً وذلك شكل حافزاً لجميع المشاركين للاستمرار حتى الوصول إلى أفضل نتيجة مرجوة موضحاً أن التركيز كان في المحاور التي لا يمكن العمل بها خلال أيام الأسبوع نتيجة الازدحام. إغلاق صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الإيرانية وبدء عمليات فرز أصوات الناخبينإخماد حريق طال محاصيل زراعية وأشجاراً مثمرة في ريف حمص الغربيالإيرانيون المقيمون في سورية يدلون بأصواتهم في إطار الانتخابات الرئاسية الإيرانية إعادة تأهيل معمل تجفيف الفوسفات بمناجم خنيفيس وإقلاعه تجريبياً بطاقة إنتاج 650 ألف طن سنوياًوقفة تضامنية في حي طريق الباب بحلب مع أهالي منبج ضد ممارسات ميليشيا (قسد) ورفضاً للاحتلالين الأمريكي والتركيمصدر عسكري: ستقوم بعض وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري اليوم بتفجير ذخائر وعبوات ناسفة من مخلفات الإرهابيين في منطقة القطيفة بريف دمشق من الساعة 9.00 صباحاً حتى الساعة 13,00 إخماد حريق اندلع في أشجار الزيتون بقرية كفرطلش بريف طرطوس موسكو: إرهابيو (النصرة) و(الخوذ البيضاء) يخططون لأعمال استفزازية باستخدام مواد كيميائية في سورية مظاهرة في فيينا تنديداً باعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على القدسارتفاع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 248 شهيداً :أخر الاخبار

التعلق

سنا سعيد
50
2022-04-23

التعلق

content image

عندما نحب بعمق هذا يشعرنا بالسعادة العارمة ،ولكن هل جميع الناس يعرفون ماهو الحب؟ طبعا وبالتأكيد أغلبهم لايميزون بين الشعور بالحب والعاطفة ، فتعالوا لنرى كيف نحب بعمق ؟؟؟وكيف نتعلق عن طريق العاطفة ؟
فالتعلق بمعناه الواضح هو تقديس للرغبات والغرائز ،هو تقديس لكل الأشياء المادية الموجودة في حياتنا ،هو الخوف من الفقدان ،فقدان الأهل ،فقدان الحبيب ،فقدان الأهداف ،
مما يجعل حياتنا جحيما لايطاق ،حياة مليئة بالقلق والتوتر والحزن والأكتئاب، ولكن ماذا يحصل لذلك الشخص الذي سيطرت على روحه كل معاني الحياة المادية ؟
هنا في هذه الحالة سوف يتحول داخليا إلى إنسان عدائي ، وتتحول حياته إلى ساحة من الصراعات والتناقضات المدمرة والتي ستؤدي إلى دماره في نهاية المطاف ،لأنه سيكون شخصا أنانيا ،متكبرا حسودا ،متملكا مدمرا لكل من يخرج من دائرة تملكه ،فينتهي بحرب خاسرة أفقدته حياته  ومن حوله .
ولكن لو كانت مشاعره وأحاسيسه في حضرة الله دائما ماذا كان سيحدث؟!
حضور النور الإلهي في حياتنا بشكل دائم سيجعل حياتنا جنة خضراء ،فسواء كان الشخص ملحدا أو مؤمنا بوجود الله ،فالله موجود في كل الأشياء والأماكن والأشخاص ،فكل يراه على طريقته وبالنهاية وجوده في حياتنا هو يمنحنا الحب بمعناه الجوهري ،فكيف نحب بحضور الله؟
فعندما نسلم في علاقاتنا مع الآخرين بالإرادة الإلهية ،ونسلم بأهمية الخير من عند الله ،هنا يتفكك التعلق المدمر ،فعندما نقتنع ونؤمن بأننا راحلون ولن نأخذ معنا إلا الحب فهنا يتلاشى كل تمسك وتشبث بالأشياء المادية التي تتبدد مع الزمن ،وحتى أجسادنا الفيزيائية سوف تتبدد ويبقى الحب متأصل بأرواحنا ،فيبقى لنا أن نحب الأخرين بأراوحنا سواء كانوا معنا أم غائبين عن أعيننا،فحبنا لهم يجعلهم ويجعلنا سعداء بغيابهم أم بحضورهم .
فلنجعل حياتنا خالية من تشوهات الطباع المؤذية ،ونجعل الله حاضرا معنا في وجودنا لننعم بالحب العميق .

سنا سعيد مرشدة إجتماعية وتنمية بشرية

المصدر: الياقوت السوري

شاركنا تعليقك
×
إعلانات
شخصية من بلدي
الصورة بتحكي
إعلان عقاري
رجال أعمال