الياقوت السوري - جريدة الكترونية مستقلة
اللجنة المركزية للحوافز والعلاوات التشجيعية والمكافآت برئاسة تجتمع لمراجعة وإقرار أنظمة الحوافز لعدد من الجهات العامة التربية: دورة تكميلية الشهر المقبل لطلاب الصف الأول والثاني الثانوي المهني الجيش الروسي يحبط عدة هجمات إرهابية أوكرانية ردا على مناورات أمريكية مشتركة..كيم جونغ أون يدعو إلى تعزيز القوة البحرية لـكــوريـا الـشـمـالـيـة مـ صرع عشرة أشخاص جراء تـحـطم طـائـرة شمال موسكو العاصفة الاستوائية فرانكلين تصل إلى اليابسة تشديد الرقابة على الأسواق وتأمين مستلزمات الإنتاج أهم مطالب المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال انتهاء عمليات إصلاح بئر شريفة 6 بنجاح الدفاع الروسية: مـقــاتلات روسية تعترض طائرتي استطلاع قرب القرم مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بريف دمشق تحدد أجور نقل ربطة الخبز أول عملية زرع رحم في بريطانيا تميّزت بلحظات عاطفية ومؤثرة: امرأة تبرّعت برحمها لشقيقتها في عملية ناجحة استغرقت 9 ساعات افتتاح قمة بريكس.. بوتين: روسيا قادرة على تعويض صادرات الحبوب الأوكرانية.. شي جين بينغ: لا نسعى لأي حروب اقتصادية :أخر الاخبار

جرمٌ في القلب

إنجي خضر
121
2023-08-13

جرمٌ في القلب

content image

على مدارِ سنوات عمري كلّها كنتُ أعتقد أن القلبُ والفؤاد يتصفان بذات الحُبّ وذات الشعور وبأنهما يقعان على خريطة المشاعر ذاتها
في جملة استوقفتني وأخذت تحتكرُ مخيلتي كثيراً كانت تقول
"لا يُقال للقلب فُؤادٌ إلا اذا سكن الحُبّ فيه"
والأن علمتُ كم كانت هذه العبارة مقدسة إلى اللانهاية من المشاعر
الفؤاد هو ذلك الشعور الملفت تلكَ الإشارة الإعصارية التي تجعل قلبكَ يتوقف عن مهامه المعتاد ويغلق جميع نوافذه وأبوابه لحظةِ إلتفاته لشعورٍ جميل لم يلامسّهُ من قبل
فيتخذّ القلب أوامر فؤادهُ دون الوعي لما يدور من حولهِ مستمتع بلذّةِ الإحساس بالحُبّ لأول مرة بهذا الشعور الروحي
لتشعر و لأول مرة في خوف شديد ، كأن تفتقدَ ذلك الحُبّ ولو للحظةٍ ، وكم كان قلبكَ يشتاق لهذا النوع من الطمأنينة في الحُبّ وبأن وحدهُ الفؤاد من يتصف بألف شعورٍ متجسد في شعور واحد فقط وهو ذاتهُ
كان احتلال الفؤاد كأن تكوي قلبكَ من صلابته فيتحول إلى كتلةِ مشاعر لم تشعر بها من قبل ف لم يكن مجيئهُ محملاً بالسّلام فحسب بل رَوَّى القلب من عطشه المجفف طوال تلكَ السّنوات
ذلك الحُبّ الذي يلتفت لهُ قلبي بمسافاتٍ بعيدة  لا يشغلهُ سواء السؤال الدائم عنك
أشعر لأول مرة أنني اشتاق لوجود أحد بطريقة غريبة
ك أن احتضن خيالاً ، هل شعرت لمرة برغبتكَ ب احتضان خيال  كأن امسكَ بظل يدك  ،
بداخلي رغبة أن اكتب لكَ كما لو أنني اكتب لأول مرة عن الحُبّ
لكن ب لغة جديدة تشبهك وحدك بعبارات تُلامِس شخصيتكَ أفكارك بتصورات تشبهُ حضورك ابتسامتك
لأول مرة افتقد للوعي والشعور بما يدور حولي
كأن روحي تُجسّد الشعور الأول للحُبّ الذي انتظرتُ الحصول عليه سنوات اعتقدت أنها ستُمحى من عمري
عجباً لهذا الحُبّ كيف له أن ينبضُ رغماً عن  كل شيء
كيف لي أن اتقبل مُرهِ وَحلوِه حُزنه وفرحه والكمَّ الهائل من المتاعب التي ترافقهُ
لن أنتظر أن يحظى قلبي بالحُبّ الخيالي حب الروايات بعد الآن ستكون أول حباً لي وآخر طريق سّار قلبي نحوهُ ، سأغلق نوافذه جميعاً واحكم عليه من كل المداخل المؤدية نحو الخارج سيحتمي هذا الفؤاد بذاك الحُبّ المؤبدِ لكَ
ذاك الحُبّ الذي ظللت طوال حياتي اجهلهُ
مررت بعواصف الحُبّ كلها لم اعلم ليوماً  بوجود إعصار الحُبّ
 ذلك الفؤاد المخفي داخل القلب كأنني اتوه بين حقيقة الأمر والخيال
بات ذلك الحُّب يسكن في خيالي ك المرض لا شفاء له ولا ماء تطفئ لوعته بات في فؤاد قلبي ثابت لا يحركُ  ساكنٌ حتى نكوى القلب بفؤادهِ
كم كان قلبي يفتقد لذلك الفؤاد
حتى وأن كانت نهايته الموت سيكون أول موت لا يعزى به فقد قتل صاحبه بحباً  أي عزاءٍ سيمنح الرحمة كما فعل هذا الحُبّ بقلبي
أشعر لأول مرت أن الحُبّ يلامس قلبي دون مسافة دون عقد ولا قوانين
وكأنني لن أشفى من هذا الحُبّ ولأول مرة أشعر أنني أحبُ بفؤادي وليس بقلبي
وفي ختام لوحتي في وصف هذا المشاعر سأقول
أحبكَ حُبين حُبَ الهَوى وحبٌ لأنكَ أهلٌ لذاكَ

12:13 Am

المصدر: الياقوت السوري

شاركنا تعليقك
×
إعلانات
شخصية من بلدي
الصورة بتحكي
إعلان عقاري
رجال أعمال