الياقوت السوري - جريدة الكترونية مستقلة
اللجنة المركزية للحوافز والعلاوات التشجيعية والمكافآت برئاسة تجتمع لمراجعة وإقرار أنظمة الحوافز لعدد من الجهات العامة التربية: دورة تكميلية الشهر المقبل لطلاب الصف الأول والثاني الثانوي المهني الجيش الروسي يحبط عدة هجمات إرهابية أوكرانية ردا على مناورات أمريكية مشتركة..كيم جونغ أون يدعو إلى تعزيز القوة البحرية لـكــوريـا الـشـمـالـيـة مـ صرع عشرة أشخاص جراء تـحـطم طـائـرة شمال موسكو العاصفة الاستوائية فرانكلين تصل إلى اليابسة تشديد الرقابة على الأسواق وتأمين مستلزمات الإنتاج أهم مطالب المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال انتهاء عمليات إصلاح بئر شريفة 6 بنجاح الدفاع الروسية: مـقــاتلات روسية تعترض طائرتي استطلاع قرب القرم مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بريف دمشق تحدد أجور نقل ربطة الخبز أول عملية زرع رحم في بريطانيا تميّزت بلحظات عاطفية ومؤثرة: امرأة تبرّعت برحمها لشقيقتها في عملية ناجحة استغرقت 9 ساعات افتتاح قمة بريكس.. بوتين: روسيا قادرة على تعويض صادرات الحبوب الأوكرانية.. شي جين بينغ: لا نسعى لأي حروب اقتصادية :أخر الاخبار

الغرفة الفتية الدولية اللاذقية JCI Lattakia تطلق مشروع/العلامة الكاملة/ 'Acing A'S

صباح العلي
14
2024-07-02

الغرفة الفتية الدولية اللاذقية JCI Lattakia تطلق مشروع/العلامة الكاملة/ 'Acing A'S

content image

في ظل انتشار وسائل التكنولوجيا في جميع مجالات الحياة، ومع التطور السريع الذي شهدته هذه الوسائل في الآونة الأخيرة؛ حقق التعليم عن بعد  انتشاراً واسعاً وفائدة كبيرة لشريحة مجتمعية واسعة.

ولأننا نؤمن أن التعليم حق مشروع للجميع أطلقت الغرفة الفتية الدولية JCI " مشروع العلامة الكاملة ' Acing A'S ' عبر تطبيق ALAmin" بالتعاون مع الجمعية المعلوماتية السورية وبرعاية حصرية من شركة Progrhyming
وذلك يوم السبت الموافق 29 حزيران 2024 
 الساعة 6:00 في الجمعية المعلوماتية السورية. 

وقالت روان خليفة، رئيسة مجلس إدارة الغرفة الفتية الدولية اللاذقية لعام 2024. "تهتم الغرفة الفتية الدولية اللاذقية كمنظمة دولية غير ربحية ضمن نطاق تطوير الأفراد بتأهيل الشباب بمختلف المهارات العملية واكتساب الخبرات الضرورية للتمكن من الدخول إلى سوق العمل المحلي والعالمي، وخلق فرص تطوير قيادية ليكونوا قادرين على خلق الأثر الإيجابي.
وأضافت "كما أن  التعليم عن بُعد أصبح نهجاً تتبعه العديد من الجامعات والمؤسسات التعليمية في مختلف أرجاء العالم، فهو وسيلة حديثة للتعلم وتوفير وقت وجهد للطلاب ممن تعيقهم ظروفهم من الحضور".


وقالت هلا رسلان، نائبة رئيس مجلس إدارة الغرفة الفتية الدولية اللاذقية للعام 2024، إن "مشروع 'العلامة الكاملة' يندرج تحت قطاع تطوير الأفراد الذي بات في الآونة الأخيرة محط تركيز الغرفة إذ يؤثر بشكل كبير وإيجابي لتأهيل الشباب وتزويدهم بالخبرات والمهارات اللازمة لتطوير قدراتهم وإيمانا بمدى أهمية التدريب انطلقت فكرة المشروع بالشراكة مع الجمعية العلمية للمعلوماتية لمواكبة التطور السريع ودعم العملية التعليمية 
وأضافت "نتيجة تصاعد التوجه العالمي نحو التعليم عن بعد ليوفر فرص للتعلم حول العالم بالاضافة لخلق فرصة للشباب والخريجين للتشبيك مع الطلاب لتقديم المادة التدريبية بشكل سهل يتيح الفرصة للتواصل والتنسيق بين مختلف المجالات ولتأهيلهم للدخول الى سوق العمل واكتساب خبرة عملية وتعامل مع الوسائل التكنولوجية".


وعن مراحل المشروع؛ قال محمد أمين، مدير المشروع، إن، "مشروع  "العلامة الكاملة"  من خلال تطبيق Al Amin يعتبر مشروعاً فريداً واستثنائياً في مدينتنا حيث يوّجه الإهتمام الى مدى أهمية التعليم الإلكتروني وميزاته، كانت بداية المشروع ناتجة عن معاناة كبيرة في الحصول على الدورات التدريبية في الزمان المناسب وبكلفة مقبولة".

وأضاف "بدأ المشروع من خلال التواصل مع الشركات البرمجية المختصة لإنجاز التطبيق، ثم في المرحلة الثانية بدأنا في التشبيك مع العديد من الجهات التدريبية والتعليمية ليغطي المشروع أكبر شريحة ممكنة من الشباب ويصبح مركز لجميع الاختصاصات".


وقال السيد خالد زيتون ، مدير شركة "Progrhyming" الراعي الحصري للمشروع: "تهدف أنظمة التعليم الإلكتروني إلى توفير إمكانية للطلاب المقبلين على التعلم في اختيار الزمان والمكان والأسلوب المناسب للتحصيل العلمي، وهذا نتج عن التقدم الواضح في التكنولوجيا الحديثة إضافة إلى الإقبال الهائل على التعلم في الآونة الأخيرة، كما تتيح مثل هذه الأنظمة العديد من الفرص للأشخاص الملتزمين بأعمال قد تكون عائقاً لديهم من مواكبة عملية التعلم التقليدي".

يذكر أن ‏الغرفة الفتية الدولية، منظمة عالمية ‏غير ربحية للمواطنين الفاعلين الشباب، ممن تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 40 عاماً، ‏منتشرين في أكثر من 5 آلاف غرفة محلية، ‏في أكثر من 100 بلد حول العالم، ‏ويسعى أعضاؤها ‏لخلق أثر إيجابي من خلال تنظيم مشاريع تعمل على تطوير الأفراد ما ينعكس إيجابياً على المجتمعات المحلية.

وتأسست الغرفة الفتية الدولية سورية عام 2004 كلجنة شبابية لغرفة التجارة الدولية ICC ‏وتضم حالياً 11 ‏غرفة محلية؛ وهي دمشق، وحلب، وحمص، واللاذقية، والسويداء، ‏وطرطوس، ‏والوادي، وبانياس،‏ ودمشق القديمة، وجبلة، وجرمانا. وتعمل ضمن نطاقات أربعة هي الأفراد، والمجتمع، والأعمال وريادتها، والنطاق الدولي.

المصدر: الياقوت السوري

شاركنا تعليقك
×
إعلانات
شخصية من بلدي
الصورة بتحكي
إعلان عقاري
رجال أعمال